تقارب

انتساب

تطوير ووردبريس - 14 نوفمبر، 2021

ما هو معدل الارتداد ومعدل الخروج وكيف يتم حسابهما

يعتبر كل من معدل الارتداد ومعدل الخروج من أهم الملحقات التي يجب على موقعك أن يتوفر عليها هي إحصائيات دقيقة تعطيك بيانات قابلة للقراءة، تبين لك نقاط القوة والضعف كي تتخذ قرارا حاسما بشأن الاستمرار في بذل نفس المجهود أو الزيادة اكثر.

وفي هذا الصدد هناك الكثير من أنواع الإحصائيات المتعلقة بالمواقع، ومن أبرزها معدلا الارتداد والخروج اللذان سيكونان محط حديثنا في هذا المقال.

إذن فما هو معدل الخروج وما هو معدل الارتداد؟ وكيف يتم حسابهما؟ وكيف يؤثران على موقعك؟ ما المقصود بمعدلي الارتداد والخروج؟

لدينا اليوم أهم المعادلات المتعلقة بإحصائيات الموقع، وهي معدلا الارتداد والخروج. وسوف نقوم بشرح كل منهما حتى يتسنى للجميع فهم المقصود منهما.

معدل الارتداد

معدل الارتداد أو بالإنجليزية Bounce Rate، والمقصود به النسبة المئوية لمجموع الجلسات التي تتم في صفحة واحدة فقط. بعبارة أخرى، إذا دخل الزائر إلى صفحة واحدة من موقعك وخرج منها على الفور دون الانتقال إلى أي صفحة أخرى فهذا هو معدل الارتداد.

معدل الخروج

معدل الخروج أو بالإنجليزية Exit Rate، هو النسبة المئوية لمجموع الجلسات التي تتم في العديد من صفحات الموقع، والفرق بينه وبين معدل الارتداد أن هذا الأخير يتم حسابه في صفحة واحدة وهي الصفحة التي يزورها الزائر ويخرج منها. بينما معدل الخروج يتم حسابه في زيارة أكثر من صفحة ثم الخروج منها.

أهمية معدلي الارتداد والخروج

يكتسي هذان المعدلان أهمية كبيرة في إحصائيات المواقع، أو بالأحرى تحسين الظهور في محركات البحث (SEO). حيث أن محركات البحث من طبعها أن تختار للزائر أجود محتوى ممكن لأخذ المعلومات منه وذلك حتى يستمر الزائر في التصفح في محركات البحث.

ربما ستتساءل ما علاقة هذا بمعدلي الارتداد والخروج؟ الجواب واضح ومنطقي، حيث كلما زاد معدلا الارتداد والخروج كلما كان ذاك إنذارا لمحركات البحث أن الموقع لا يقدم معلومات قيمة. مما يجعلها ترمي بالموقع إلى أسفل الترتيب كي تترك الفرصة لمواقع ذات معدلات ارتداد وخروج أقل، وكل هذا لأجل أن يحظى الزائر بأفضل تجربة تصفح ممكنة.

أظن أنك بعد قراءة هذا أدركت أن معدلي الارتداد والخروج هما عاملان هامان لتحسين الترتيب في محركات البحث، حيث أن العلاقة هنا عكسية وليست كأننا نتحدث عن تحسين معدل ما، حيث أن معدلا الارتداد والخروج كلما ارتفعا كلما شكل ذلك خطرا على تصنيف موقعك في محركات البحث. لأن ذلك إنذار خطير لمحركات البحث أن هذا الموقع ينفر منه الزوار ولا يحقق الشروط المطلوبة كي يتصفحه الزائر بأريحية.

وفي المقابل كلما انخفضا كلما كان ذلك جيدا لك ولموقعك حيث يتم تصنيف موقعك بشكل جيد ويوحي ذلك إلى أن موقعك هو مرتع مريح بالفعل للأشخاص الذي يزورونه.

كيف يتم حساب معدلي الارتداد والخروج؟

الآن بعد أن تعرفنا على المقصود من معدلي الارتداد والخروج، فحري بنا أن نقوم بإطلاعكم على طريقة حساب معدلي الارتداد والخروج. وسنبسط لكم الطريقة عبر مثال توضيحي بسيط ومفهوم.

حساب معدل الارتداد

ونبدأ مع معدل الارتداد الذي قلنا أنه نسبة مجموع الجلسات التي تتم في صفحة واحدة فقط. حيث لدينا هذه البيانات كالتالي:

  • الإثنين: الزائر قام بزيارة الصفحة A ثم الصفحة B ثم خرج
  • الثلاثاء: الزائر قام بزيارة الصفحة C ثم زار الصفحة A ثم الصفحة B ثم خرج
  • الأربعاء: الزائر قام بزيارة الصفحة B ثم الصفحة D ثم خرج
  • الخميس: الزائر قام بزيارة الصفحة D ثم خرج
  • الجمعة: قام الزائر بزيارة الصفحة A ثم خرج

انطلاقا من هذه البيانات يتبين لنا أن هناك 5 جلسات في 5 أيام قام بها الزائر، وفي كل جلسة قام بزيارة صفحة ما. ومن هذا المنطلق سنقوم بحساب معدل الارتداد الذي معادلته هي: (عدد مرات الخروج من الصفحة ÷ عدد مرات مشاهدة الصفحة) × 100.

بمعنى أن العملية الحسابية ستكون كالآتي: لدينا الجلسات التي سجلت مشاهدة صفحة واحدة والخروج مباشرة هي الصفحتان D وA. علينا حساب معدل الارتداد لكل صفحة.

بالنسبة للصفحة D، فقد تم الارتداد منها مرتين وتمت مشاهدتها مرتين أيضا يعني أن العملية ستكون على الشكل التالي: (2÷2)×100 وتعطينا النتيجة أن معدل الارتداد الخاص بالصفحة D هو 100%.

بالنسبة للصفحة A، فقد تم الارتداد منها مرتين وتمت مشاهدتها 3 مرات، يعني أنه انطلاقا من المعادلة: (3÷2)×100 نستنتج أن معدل الارتداد الخاص بالصفحة A هو 66.67%.

حساب معدل الخروج

أما بالنسبة لمعدل الخروج فيتم حسابه بنفس الطريقة لكن مع اختلاف بسيط، حيث أن معدل الخروج يحسب بالصفحات التي تم تصفح العديد من الصفحات قبلها والخروج منها. وله نفس المعادلة التي لمعدل الارتداد، حيث أننا سنقوم بتوضيح الأمر من نفس المثال السابق.

لدينا الصفحات التي تم الخروج منها هي A وD وB. إذن انطلاقا من المعادلة السابقة سنقوم بحساب معدل خروج كل صفحة من الصفحات الثلاث.

بالنسبة للصفحة A، معدل الخروج انطلاقا من المعادلة (2÷1)×100 هو 50%.

بالنسبة للصفحة B،7 معدل الخروج انطلاقا من المعادلة (3÷2)×100 هو 66.67%  بالنسبة للصفحة D، معدل الخروج انطلاقا من المعادلة (2÷2)×100 هو 100%.

والآن بعد أن وضحنا لكم بهذا المثال البسيط، أراهن بأن الجميع فهم الآن كيف يتم حساب معدلي الارتداد والخروج. والآن لنذهب ونطلع على تأثير هذين المعدلين على الموقع. حيث سنذكر لكم إلى جانب تأثيرها على السيو مجموعة من النقاط الأخرى المهمة.

الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع معدلي الارتداد والخروج

كما قلنا من قبل، العلاقة هنا عكسية يعني كلما ارتفع معدلا الارتداد والخروج كان ذلك سيئا للموقع والعكس صحيح. إذن لا بد من أن هناك أسبابا تجعلهما مرتفعين، ومن خلال تلك الأسباب يمكنك تحسين موقعك.

كما يجب عليك أن تعرف في البداية أن معدلي الارتداد والخروج المعتدلين محصوران بين 40% و60%. بينما في صفحات الهبوط يمكن أن يصل إلى 90% لا بأس. إذن نترككم مع الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع نسب معدلي الارتداد والخروج والتي هي كالتالي:

بطء الموقع

دائما ما نجد فقرة تتحدث عن السرعة فيما يتعلق بتحسين شيء ما في الموقع أينما ذهبنا. وهذا إن دل على شيء فهو يدل على أهميتها في تحسين ترتيب الموقع. بالإضافة إلى كونها مسببا رئيسيا إما في ارتفاع معدلي الارتداد والخروج أو انخفاضهما. كما أنها معيار معتمد من طرف محركات البحث لترتيب المواقع. المعادلة هنا منطقية تماما، كلما ازدادت سرعة موقعك كلما حصلت على معدلي ارتداد وخروج أقل. وبالتالي سيتسمر موقعك في التحسن وسيكون هذا بمثابة تشجيع محركات البحث على دفعك إلى النتائج الأولية في البحث

سوء المحتوى

لا يخفى على أي منا أن الزائر أثناء عملية تصفحه يبحث عما يروي ظمأه الثقافي والفكري. إذن هو لن يضيع وقته في قراءة محتوى لا يرتقي إلى مستوى توقعاته. وبالتالي إذا لم يكن محتواك جيدا بما فيه الكفاية فسيتسبب هذا بمغادرة الزوار للصفحات وبالتالي ارتفاع معدلات الارتداد والخروج.

لهذا يجب عليك أن تهتم بجودة محتواك حتى يتسنى للزوار الحصول على المعلومة بالشكل الذي يرتقي إلى سقف توقعاتهم. وبالتالي سيتم خفض معدلي الخروج والارتداد، والصعود بترتيب موقعك إلى أعلى نتائج البحث.

تصميم الموقع

في مقابل جودة المحتوى، يتم أيضا أخذ تصميم الموقع بعين الاعتبار من طرف الزوار. حيث أن التصميم السيء للموقع والألوان الرديئة لجوانب الموقع قد لا تعجب الزائر من أول نظرة. وقد يؤدي ذلك مغادرته للموقع وبالتالي ارتفاع معدلي الخروج والارتداد. إذن يجب عليك أن تركز على الاهتمام بمظهر موقعك. وأن تحرص على أن تكون الألوان متناسق بشكل يجعل الزائر يشعر بالراحة أثناء تصفحه للموقع.