ما أهمية النطاق بالنسبة لموقعك؟


سنحاول وضع الدومين في سياق عام مناسب. مع القفزة الانتقالية التي شهدها مجال التدوين، فقد شهد عدد مواقع الإنترنت تطورا هائلا في الآونة الأخيرة، حيث أصبح الجميع يملك اهتمامات خاصة به تجعله ينشئ موقعا إلكترونيا خاصا به.

ناهيك عن تعدد مجالات إنشاء المواقع من تجارة إلكترونية ومعارض أعمال ومواقع تضم مشاريع ضخمة وغيرها من المجالات. وهذا كله يدخل ضمن إنشاء المواقع. وإذا أردنا التحدث عن شروط إنشاء موقع احترافي، فهناك العديد من الخطوات التي تطبق كل حسب حالة موقعه وميزانيته.

لكن إن كنا نقصد الخطوات اللازم اتخاذها، فسيكون من الضروري التحدث عن شراء نطاق أو دومين خاص بك. حيث في هذا المقال سنبرز لكم ماهية الدومين، ولماذا قد تحتاجه في بناء موقع ناجح؟

ما هو الدومين أو النطاق؟

الدومين أو النطاق هو عنوان يسهل على الزوار الوصول إلى موقعك عبر الإنترنت، والذي يحل محلل عنوان IP الخاص بموقعك بسبب صعوبة تذكر هذا العنوان الذي يتكون من مجموعة من الأرقام.

فمثلا إذا قارنت كتابة النطاق مثل www.google.com ستجده أكثر سهولة من كتابة عنوان IP مثل 15.177.13.978 مثلا. تتكون النطاقات من أسماء فريدة يختارها المستخدم حسب رغبته وامتدادات مثل .com أو .org أو .net التي تستخدمها معظم المواقع.

وإذا كنت تفكر بالفعل في استخدام اسم معين، فيمكنك التحقق منه عبر أدوات التحقق من النطاقات المتاحة عند موفري الاستضافة غالبا. ويعني هذا أن اسما مستخدما من قبل من طرف شخص آخر لا يمكنك وضعه كاسم نطاق خاص بك.

لكن مع العديد من نطاقات TLD الجديدة، فيمكنك الاختيار من بين عدد من المجموعات للحصول على اسم النطاق الذي تريده. بل إنه أصبح من الممكن أيضا شراء اسم نطاق حالي من مالكه الحالي، أو عن طريق مزاد أو سوق خاصة بأسماء النطاقات غير المرغوب فيها أو غير المستخدمة حيث يمكنك شراءها بأسعار معقولة.

اعتمادا على الاسم الذي تختاره، هناك يمكن تحديد الميزانية المقامة عليك. فإذا اخترت اسما غير موجودا سيقام عليك الأمر بأقل من 10 دولارات، أما إذا أردت اسما موجودا ومطلوبا فالأمر قد يكلف أكثر من ذلك.

كما أن نطاقات TLD الجديدة مثل .me أو .bio أكثر من .com أو .net المألوفة، تعبر عن العلامات التجارية بشكل أكثر وضوحا. بمجرد وضع الاسم في الاعتبار، يمكنك تسجيل من خلال مسجل نطاقات مستقل، أو من خلال المسجل لدى مضيف الويب الخاص الذي يقوم باستضافة موقعك.

وحتى إذا لم تكن تمتلك موقعا بعد، فيمكنك شراء اسم النطاق وقتما شئت والاحتفاظ بملكيتك له حتى تقوم بإنشاء الموقع الخاص بك. مما يجعلك تحظى بأريحية كاملة.

والآن بعد أن تعرفنا على مفهوم اسم النطاق وعلاقته بموقع الويب الخاص بك، سننتقل إلى التحدث عن الأسباب الرئيسية التي تدفعك إلى ربط موقعك بدومين.

ما أهمية النطاق بالنسبة لموقعك؟

عالم الإنترنت غني بالفرص السانحة لإنشاء المواقع سواء بالاستضافة المجانية أو المدفوعة، أو حتى وسائل التواصل الاجتماعي. حيث هناك العديد من المنصات العالمية التي تسمح لك بالنشر مثل Blogger وMedium، بالإضافة إلى منصات متخصصة في إدارة المشاريع التجارية مثل Shopify وEtsy. ناهيك عن منصات متخصصة للمبدعين مثل المصورين والمصممين لإنشاء محفظة عبر الإنترنت.

كل هذه المنصات تحمل غاية مشتركة وهي أنه يمكن فرض وجودك في الإنترنت دون امتلاك نطاق خاص. لكن إذا كان هدفك أن تكون مرئيا على نطاق واسع وأن تبني شهرة لعلامتك التجارية فهنا لن تناسبك هذه المواقع وسيتطلب منك الأمر إنشاء موقع كامل مربوط بدومين واستضافة مدفوعة.

النطاق فريد وقابل للبحث

عند التسجيل للحصول على مساحة للنشر في المنصات العامة والمجانية أو إنشاء صفحة أو حساب على أحد مواقع التواصل الاجتماعي. فمن المؤكد أنه سيتم تزويدك بنطاق فرعي. بعبارة أخرى، سيبدو موقعك مثلا على هذا الشكل: hosting.com/yourwebsite، مما يعني أن تذكره سيكون صعبا. وحتى في مواقع التواصل الاجتماعي سيكون النطاق الفرعي محتويا على عنوان IP الخاص بك. وهذا سيخلق صعوبة كبيرة في تذكر عنوان موقعك.

أما بامتلاكك لاسم نطاق خاص بك، وخاصة مع امتداد .com الذي يسهل على الجميع تذكره. فهو ينقل بوضوح هوية موقعك والغرض منه بطريقة يتذكرها الزوار.

هذا هو المميز في اختيار اسم نطاق لموقعك. حيث حتى من جهة محركات البحث فإنه يتم تصنيف موقعك إلى أعلى المراتب. لأن هوية الموقع الآمنة معيار أساسي لتصنيف المواقع.

.وعندما تريد إنشاء اسم نطاق خاص بك احرص على اختيار اسم مألوف يسهل على الجميع تذكره. حتى تستقطب زوارا بشكل أكبر بتلك الطريقة.

النطاق قوي بشكل مقنع

قد تبدو استضافة المحتوى الخاص بك على مدونة أو منصة وسائل اجتماعية أمرا غير مهني على الإطلاق. وتقوم بتقويض جهودك الجبارة لبناء هوية تجارية ومهنية ناجحة. حيث أن تكل المنصات يتم استخدامها غالبا لأهداف وأغراض شخصية لا غير. وبعيدة كل البعد عن عقلية المشاريع الضخمة والأعمال التجارية.

وهنا يأتي دور اسم نطاق تقوم بإنشائه ووضعه في موقعك الذي يتيح لك إنشاء هوية تجارية ومهنية ناجحة. تظهر للجميع على أنها هوية تستحق بالفعل التشجيع والاطلاع عليها وربما التعامل معها.

والجدير بالذكر أن من أهم الأمور التي يجب التركيز عليها هي الانطباع الأولي للعملاء داخل المنصة التجارية. لأنها هي أحد دعائم النجاح في هذا المجال. وامتلاكك لدومين هو دليل قاطع على أن عملك هو معتبر بالفعل.

إمكانية التحكم باسم النطاق

إن النشر على صفحات تابعة لنظام استضافة مجانية خارجي محفوف بالمخاطر. حيث إن إغلاق ذاك النظام يعني فقدان جميع البيانات والمحتويات التي كنت تقوم بنشرها. وهذا لأن بعض المواقع تدعي ملكية ما ينشر في صفحاتها. بحيث لا يمكنك نقل المحتوى إلى موقع استضافة آخر، مما يعني أن كل جهودك تناثرت هباء فحسب.

وهذا ما يؤكد أهمية امتلاك اسم نطاق خاص بك. حيث يمكنك إعداد موقعك مع أي شركة استضافة تريدها وفي أي مكان في العالم. المحتوى الذي تضعه هناك يظل ملكا لك ويكون مضمنا باسمك عند الحاجة إلى الانتقال إلى أي مزود استضافة ويب تفضله. وهو ما يسمى بالاستضافة الذاتية. طالما أنك تقوم بتجديد اشتراكك مع مزود الاستضافة، فإن اسم النطاق يبقى حصريا لك وملكا لك.

إضافة إلى هذا، يوصي بعض خبراء الإنترنت باختيار اسم النطاق بناء على اسم صاحب الموقع وبعض التهجئات المختلفة. وهذا للحفاظ على هوية موقعك وإمكانية إيجاده والتقاطه بسرعة.

كيف أختار دومين مناسب؟

يوجد في عالم الإنترنت ما يقارب 350 مليون اسم نطاق مسجل، كما يتم تسجيل آلاف النطاقات الجديدة في كل يوم. وإن دل هذا على شيء فهو يدل على أن خياراتك لاختيار اسم نطاق مستقل أصبحت تتضاءل. وهذا بفعل ازدياد أسماء النطاقات في الإنترنت.

لكن لا تقلق، فما زال هناك أمل لاختيار اسم نطاق فريد لموقعك. فهنا سنعرض بعض النصائح التي عليك اتباعها لاختيار اسم النطاق المناسب. وهي كالتالي:

  • التزم باستخدام امتداد .com لأنه الأكثر شيوعا والأسهل في الترويج
  • تأكد من أنه قصير وسهل التذكر
  • اجعل اسم النطاق سهل النطق والتهجئة
  • لا تستخدم أرقاما أو رموزا
  • قم باستخدام مولدات اسم النطاق للتوصل إلى اسم نطاق مناسب

إن فرض الوجود على الإنترنت لا يتطلب بالضرورة الحصول على اسم نطاق. بدلا من ذلك يمكنك الاعتماد على منصات النشر العمومية وحسابات مواقع التواصل الاجتماعي.

لكن يجب أن تعلم أن فرض الوجود هو أنواع. فهناك فرض وجود متعلق بالكتابة وتدوين الأفكار على شكل هواية دون أن تنوي جني أية أرباح. وهناك فرض وجود على شكل أعمال تجارية ومشاريع ضخمة. والتي إذا قمت بفرض وجودك من خلالها فسيؤدي ذلك إلى جني أرباح طائلة من تلك المشاريع. وهذا يتطلب هوية موثوقة وهي ما يوفره لك اسم النطاق.


معاذ فريد

ودود

مدون وكاتب في موقع تقارب مهتم بتقنيات الويب

ما هو انطباعك حول المقال ؟

مشوش مشوش
0
مشوش
لطيف لطيف
0
لطيف
عبقري عبقري
0
عبقري
فرح فرح
0
فرح
رائع رائع
0
رائع
غاضب غاضب
0
غاضب
محزن محزن
0
محزن
اشتراك
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
أحب أفكارك ، يرجى التعليقx
()
x