تصميم موقع الكتروني وتصميم تطبيق للهاتف مزايا وعيوب – تطوير المواقع – منتدى تقارب التطويري

اشعارات
حذف الجميع
مقترح تصميم موقع الكتروني وتصميم تطبيق للهاتف مزايا وعيوب

رضوان تك
محترف
مدون
مشاركات: 37
الأعضاء
الكاتب
(@radwan2020)
تاريخ الإشتراك: منذ 8 أشهر

هناك مفهوم خاطئ شائع مفاده أن تطبيقات الجوال ومواقع الويب المحلية هي نفس الشيء، ولكن في الواقع هذا أبعد ما يكون عن الحقيقة، لا يقتصر الأمر على المستخدم فحسب بل يتعلق أيضًا بكيفية تطويره ونشره، لذا من المهم عدم الخلط بين الاثنين فهناك اختلاف كبير بين تطبيق الجوال والمواقع الالكترونية، كما أن انشاء موقع الكتروني احترافي يتطلب تطبيق من أجل التطوير له.

أولاً قد يكون من المفيد التمييز بين تطبيقات الويب ومواقع الويب، إذن ما هو تطبيق الويب؟ ببساطة إنه موقع ويب تم تصميمه بسلاسة ويستجيب لمشاهدته على الهاتف الذكي، هناك العديد من أنواع مواقع الويب المختلفة بعضها ثابت ونادرًا ما يتم تحديثه بينما البعض الآخر متجاوب ولديه قدر كبير من التفاعل تعمل تطبيقات الويب على وجه التحديد مثل التطبيقات القابلة للتنزيل ولكن كل ذلك من خلال متصفح هاتفك المريح ولكن ما هو الفرق بين تطبيق الهاتف المحمول وتطبيق الويب؟

تم تصميم تطبيقات الأجهزة المحمولة الأصلية لمنصة محددة مثل نظام التشغيل الخاص لجهاز ابل ايفون أو نظام التشغيل اندرويد لجهاز سامسونج. يتم تنزيلها وتثبيتها عبر متجر التطبيقات بكل شركة والوصول إلى أساسيات النظام مثل نظام تحديد المواقع العالمي GPS ووظائف الكاميرا وغيرها من الأمور المسلم بها.

تعمل تطبيقات الهاتف المحمول الذكي على الجهاز نفسه مثل سناب شات وانستغرام وجوجل وخرائط جوجل وفيسبوك ماسنجر وهذه أمثلة للتطبيقات الشهيرة الخاصة بالجوالات، من ناحية أخرى يتم الوصول إلى تطبيقات الويب عبر متصفح الإنترنت وتتكيف مع أي جهاز تشاهدها عليه حيث أنها ليست أصلية لنظام معين ولا تحتاج إلى تنزيلها أو تثبيتها من الأساس نظرًا لطبيعتها المتجاوبة مع النظام الرقمي ككل فإنها تشبه بالفعل تطبيقات الأجهزة المحمولة وتعمل بشكل كبير.

مثال بسيط للغاية لنفكر سويًا في تطبيق يلب الخاص بالجوالات مقابل تطبيق الويب يلب كوم، إذا قمت بتثبيت تطبيق يلب على هاتفك المحمول ثم قمت بالوصول إلى يلب كوم عبر المتصفح على هاتفك فستلاحظ أن تطبيق الويب قد تم تصميمه ليبدو وكأنه تطبيق الهاتف الأصلي فهو يحول شريط المتصفح إلى اللون الأحمر وعندما تقوم بالتمرير لأسفل يتم قفل شريط البحث في مكانه.كيف يتم انشاء تطبيق جوال؟

تصميم-تطبيقات-الجوال

يعد تطوير تطبيقات الأجهزة المحمولة أكثر تكلفة من تطوير تطبيقات الويب ولأنها خاصة بالنظام الأساسي للهاتف فإن إطلاق تطبيق عبر منصات مختلفة يعني إلى حد كبير البدء من الصفر من حيث التصميم والتطوير، مع ذلك فهي أسرع بكثير وتميل إلى أن تكون أكثر تقدمًا من حيث الخصائص والوظائف.

يتم انشاء تطبيق جوال أصلي باستخدام لغات محددة و بيئات تطوير متكاملة، اعتمادًا على النظام الأساسي المقصود تعمل أجهزة أبل على نظام تشغيل محدد لذلك يتم إنشاء تطبيقات شركة آبل باستخدام إما لغة Objective-C أو لغة Swift و لغة Xcode IDE، حيث تتم كتابة التطبيقات الأصلية لنظام أندرويد بلغة جافا ويتم بناؤها بشكل شائع باستخدام Android Studio أو Eclipse IDE.

كيف يتم بناء تطبيقات الويب؟

تطبيقات الويب يتم إنشاءها باستخدام JavaScript و CSS و HTML و Python على عكس تطبيقات الأجهزة المحمولة حيث لا توجد مجموعة أدوات تطوير أو برامج قياسية لإنشاء موقع الكتروني احترافي ومع ذلك يمكن للمطورين الوصول إلى القوالب بسهولة مقارنةً بتطبيقات الأجهزة المحمولة، عادةً ما تكون تطبيقات الويب أسرع وأسهل في الإنشاء لكنها أبسط بكثير من حيث المميزات والخصائص التطورية.

تطبيقات الويب المتطورة وماذا عن أفضلها ؟

في ضوء اتجاهات تطوير الويب الحديثة من المفيد أيضًا أن تكون على دراية بتطبيقات الويب التطورية، بينما تفتقر تطبيقات الويب القياسية إلى بعض الوظائف التي يمكن أن تقدمها تطبيقات الأجهزة المحمولة، فإن تطبيقات الويب التقدمية تقع في مكان ما بينهما، على عكس تطبيقات الويب القياسية يمكن لتطبيقات الويب التطورية الخاصة بالهواتف العمل دون اتصال بالإنترنت والتحميل بسرعة كبيرة جدًا ويرجع هذا في المقام الأول إلى التطورات الحاصلة في المستعرض الحديث الخاص بها وذلك بفضل ميزة ذاكرة التخزين المؤقت للتطبيق، كما يمكن لمواقع الويب الآن تخزين كميات كبيرة من البيانات في وضع عدم الاتصال، تصميم موقع الكتروني احترافي تحدثنا عنه من قبل والأمر سهل جدًًا مع شركة اليوم هوست.


الفرق بين تطبيقات الجوالات وتطبيقات الويب (الإيجابيات والسلبيات)

أولًا تطبيقات الجوالات

الايجابيات:

  • أسرع من تطبيقات الويب.
  • وظائف أكبر حيث يمكنهم الوصول إلى أساسيات النظام بسهولة.
  • يمكن أن تعمل دون اتصال بالإنترنت لوجود ذاكرة مؤقته.
  • آمنة وموثوقة، حيث يجب الموافقة على التطبيقات بواسطة متجر التطبيقات أولًا.
  • أسهل في الإنشاء نظرًا لتوفر أدوات المطور وعناصر الواجهة مجموعات SDK.

سلبيات:

  • أغلى في التصميم والتكوين من تطبيقات الويب.
  • عادةً ما يعني التوافق مع الأنظمة الأساسية المختلفة مثل تصميم نظام الاندرويد والايفون في البداية
  • تكاليف باهظة من أجل الصيانة والتحديث.
  • من الصعب الوصول إلى تطبيق مميز ومعتمد من متجر التطبيقات.

ثانيًا تطبيقات الويب (موقع الكتروني احترافي)

الايجابيات:

  • لا تحتاج إلى التنزيل أو التثبيت تعمل تطبيقات الويب في المتصفح بشكل عادي.
  • سهلة الصيانة.
  • لديها قاعدة بيانات مشتركة بغض النظر عن النظام الأساسي للجوال.
  • يتم التحديث بشكل تلقائي تمامًا.
  • أسرع وأسهل في الإنشاء من تطبيقات الجوالات.
  • لا تتطلب موافقة متجر التطبيقات ، لذلك يمكن إطلاقها بسرعة.

سلبيات:

  • لا تعمل في حالة عدم وجود انترنت.
  • أبطأ من تطبيقات الأجهزة المحمولة.
  • أقل تقدمًا من حيث المميزات والتطورية.
  • قد لا تكون قابلة للاكتشاف مثل تطبيقات الأجهزة المحمولة لأنها غير مدرجة في قاعدة بيانات معينة مثل متجر التطبيقات.
  • لا يتم ضمان الجودة والأمان دائمًا.
  • لا تحتاج تطبيقات الويب إلى موافقة متجر التطبيقات.
رد
وسوم الموضوع